منتدى خاص بالأخوات
آخر 10 مشاركات
موقع للسيرة الذاتية (الكاتـب : - الردود : 0 - المشاهدات : 10 )           »          إعلان عن حفظ متن تحفة الأطفال مع الإجازة فيه للجادات فقط.. (الكاتـب : - آخر مشاركة : - الردود : 1 - المشاهدات : 482 )           »          تحميل برنامج سكاي بي Download Skype (الكاتـب : - آخر مشاركة : - الردود : 1 - المشاهدات : 26 )           »          تحميل متصفح الانترنت Opera Browser (الكاتـب : - آخر مشاركة : - الردود : 1 - المشاهدات : 30 )           »          الوقف على "لا" والابتداء به (الكاتـب : - آخر مشاركة : - الردود : 1 - المشاهدات : 310 )           »          الشيخ عبد المحسن الاحمد :::محاضرة رحلة القلوب (الكاتـب : - آخر مشاركة : - الردود : 1 - المشاهدات : 1233 )           »          شرائح الدرس الأول من سلسلة اصول القراءات العشر الصغرى - المقدمة أم صهيب نورا المغربية (الكاتـب : - آخر مشاركة : - الردود : 3 - المشاهدات : 49 )           »          شرائح الدرس الثالث - الاستعاذة - أم صهيب نورا المغربية (الكاتـب : - الردود : 2 - المشاهدات : 6 )           »          شرائح الدرس الثاني تتمة - اصول قالون - أم صهيب نورا المغربية (الكاتـب : - الردود : 1 - المشاهدات : 7 )           »          شرائح الدرس الثاني- تتمة المقدمة- للأصول القراءات العشر الصغرى أم صهيب نورا المغربية (الكاتـب : - الردود : 1 - المشاهدات : 12 )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-01-2017, 01:23 PM   رقم المشاركة : [1]
داعية جديدة
 

سارة راشد is on a distinguished road
افتراضي عمل الخير سارة راشد غير متواجد حالياً

عمل الخير

ما أرْوع أن يعمل الإنسان خيرًا، فيكسب وجهَه نورًا، وقلبه بياضًا، ورصيده حسنات، والناس محبين، والوالدين ثقة! وقد يكون العبد عند عملِه الخير خفيفًا لا شرَّ يتبعه، ولا خبث يشغل خاطره ويثقل حياته، كما يكون مقبلاً على كلّ الناس، والأشياء سهلة عليه، فإذا عمل عملا صالحًا توافقتْ أموره وتحقَّق مرادُه، بسْمته دائمة ومساعدته متواصلة كما يتعاقَب اللَّيل والنَّهار، والنيَّة خالصة في أعماله وأقواله، كلّ ما يفعله نافع لصلاحه وصلاح أمَّته، وأقواله تترك أثرًا قد يصلح ما فسد ويقرب ما ابتعد، وليس كما يقال: "اعمل الخير في رمضان كثيرًا"، هذه العبارة تجعل العبد يبتعِد عن عمل الخير إلاَّ في شهر الرَّحمة والإحسان، ولكن الأجدر بالإنسان أن يفعل الخير في كلِّ مكان وزمان، فأن يقول العبد: "سبحان الله"، يقولها العبد عند أيّ خطوة يخطوها وجلسةٍ يَجلسها، وعليه أن يَجعلها كالعصا الَّتي لا تُفارق الهرِم، والمهْنة الَّتي لا تُفارق ممْتهنها، والظّلّ الذي لا يفارقك.

أرأيتَ - أيها العبد - ما أروعَك لو زيَّنت كلامَك بعباراتٍ جميلة تحمل في أطرافِها وثناياها آلافَ الحسنات ورضا ربِّك عنك، حتَّى ولو كانت الكلِمات قصيرة لكن معانيها كبيرة، وصَدَق مَن قال: "خير الكلام ما قلَّ ودلَّ".

وليس كما يظن البعض أنَّ عمل الخير هو أن تُحسن إلى المساكين، وتبعِد الأذى عن الطَّريق وتحترم الكبير، وغيرها من معاملات وأخلاقيَّات إسلاميَّة فقط، بل هناك عمل الخير مع النَّاس وعمل الخير مع النَّفس، وهو أن تحرص على إصلاح نفسِك، وتقيها من مخاطر أعمال الشرور والسوء، ومعاشرة الصديق السيئ.

فعليك أن توفِّق في عمل الخير مع النَّاس ومع النَّفس.


    رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:37 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc. Trans by